The Drugs Phonemena lecture

 نظمت كلیة الأمیر الحسین بن عبدالله الثاني للدراسات الدولیة في الجامعة الأردنیة الیوم ندوة متخصصة توعویة عن ظاھرة المخدرات ومكافحتھا وسبل الوقایة منھا بالتعاون مع مدیریة الأمن العام. وھدفت الندوة التي قدمھا مسؤول مركز معالجة مكافحة الادمان في مدیر مكافحة المخدرات المقدم فواز المساعید الى خلق وعي عام بین الطلبة بالقضایا المھمة ومد جسور التعاون مع المؤسسات الوطنیة للوقایة من ھذه الآفة التي تحتاج من الجامعات كافة العمل على توعیة طلبتھا للتخلص منھا. واستعرض المساعید اسباب انتشار المخدرات التي تعود الى غیاب الوازع الدیني وأصدقاء السوء وتقلید الآخرین بمسلكھم الخاطئ. وركز المساعید على أھمیة توعیة الطلبة بمخاطر تعاطي المخدرات ومدى أثرھا على المجتمع، وطرق الوقایة منھا، وضرورة تعاون الجامعة وطلبتھا مع المؤسسات الوطنیة المعنیة لمعالجة المشكلة، مبینا انواع المخدرات . وعرف المخدرات بانھا مواد تحتوي على عناصر في جوھرھا واذا تم تعاطیھا تؤدي الى الادمان الناتج عن خلل في الجھاز العصبي وخلایا الدماغ. وتحدث المساعید للحضور عن الخدمات المتخصصة التي یقدمھا مركز علاج المدمنین الذي اسس في عام ١٩٩٣، ودوره في معالجة وتأھیل المدمنین، ومراحل علاج الإدمان التي تتم وفق أسس طبیة وعلمیة حدیثة. وثمّن الطلبة إقامة مثل ھذه الندوات والمحاضرات التوعویة التي لما لھا من اثر بالغ في الوقایة من مخاطر وآفات تفتك بالشباب. وفي نھایة الندوة التي حضرھا عمید الكلیة الدكتور عبدالله نقرش، واعضاء الھیئة التدریسیة في الكلیة وحشد من الطلبة المحاضرة استمع المساعید لأسئلة الحضور وأجاب عنھا