السفير الصيني يحاضر حول العلاقات الأردنية الصينية في (الأردنية)

​أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ ) فادية العتيبي- أكد السفير الصيني في عمان بان وي فانغ أن بلاده ماضية في تقوية علاقات الصداقة وتعزيز تعاونها مع الأردن من خلال جملة من المشاريع الهادفة التي سيتم الإعلان عنها قريبا. وكشف السفير فانغ خلال محاضرة ألقاها أمس في كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية في الجامعة الأردنية عن التزام الصين بتنفيذ مشروع لاستخراج الصخر الزيتي في الأردن، ومساهمتها بمشروع قناة البحرين وعدد من المشاريع المتعلقة بالسكك الحديدية والطاقة البديلة والتنمية المستدامة، مشيرا إلى أن الأردن بلد أمان واستقرار ويشكل الوجهة المثلى لكثير من المشاريع الحيوية. وتطرق السفير فانغ خلال المحاضرة التي حضرها عميد الكلية الدكتور عبد الله نقرش إلى طبيعة العلاقات الثنائية التي تربط الأردن بالصين والتي وصفها بالقوية والمتينة، معربا عن فخره بسعي بلاده إلى توثيق عرى الصداقة مع الأردن وقد حققت نجاحات ملموسة في كثير من المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية وأيضا التعليمية كان أبرزها الاتفاق على إنشاء الجامعة الصينية في الأردن لتكون الأولى التي تنشئها الصين في منطقة الشرق الأوسط. وكان السفير فانغ قد بدأ محاضرته بالحديث عن تاريخ الصين والتحولات الجذرية التي خاضتها وشكلت مفصلا أساسيا لتطورها ونمائها بين شعوب العالم حتى باتت واحدة من أقوى الدول الآسيويّة والعالميّة، لما تمتلكه من تطور في جميع القطاعات السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية. من جهته قال عميد الكلية الدكتور عبدالله نقرش في كلمة ألقاها بداية المحاضرة إن "الصين" تشكل أنموذجا لأجيال المستقبل وتبعث الأمل في نفوس الكثيرين من المظلومين والمضطهدين في العالم في ظل التغيرات التي تحصل في العالم، مؤكدا أن إسهامات الصين في مختلف المناحي ستكون الأكثر أهمية وشمولا. إلى ذلك أكد مساعد العميد للعلاقات الأكاديمية الدولية ورئيس قسم التنمية الدولية الدكتور ناصر طهبوب وخلال إدارته للمحاضرة أن انعقاد مثل هذه المحاضرات بشكل دوري واستضافة شخصيات ومتحدثين من أصحاب القرار والمؤثرين ينسجم مع توجهات ورؤية الكلية في الانفتاح على العالم وتوثيق الشراكات مع شعوبه سعيا منها إلى الارتقاء بمكانتها لتصبح الكلية الأولى بين مثيلاتها في منطقة الشرق الأوسط.